نجمة أولا وأخيرا – حمد الحمد

رمز المنتج: 9789921028942

4.000 د.ك

5 متوفر في المخزون

13 People watching this product now!

الوصف

نجمة أولاً وأخيراً .. حكاية البطلة المصرية

خزن اسمها في هاتفه “أخت نون” ..

اتصل حتى يسمع صوتها ، هو يعرف الصوت ، ولا يعرف الملامح ..

ولا حتى شكل العيون ، وهي كذلك ، هل ترد ، أم هي مشغولة ؟ لا يعرف !..

هل تعمل ؟ لا يعرف ! هل هي مطلقة ؟، لا يعرف !..

هل لها أولاد ؟ لا يعرف! ، قد يكون عمرها بالثلاثينيات ..

هل يرغب بطرح أسئلة كثيرة عليها ، لكن يخشى أن تصدمه ،

تردد ، وكانت هي التي تسأل دائماً، المصارحة واجبة، جاء صوتها:

“هلا .. اتصلت؟”

“نعم شكراً على السؤال، وأنتِ تسألين عن أحوالي هذا أسعدني”

” هل يعني .. لا أحد يسأل عنك ؟”

“احتمال”

حمد الحمد

نجمة أولاً وأخيراً .. حكاية البطلة المصرية

خزن اسمها في هاتفه “أخت نون” ..

اتصل حتى يسمع صوتها ، هو يعرف الصوت ، ولا يعرف الملامح ..

ولا حتى شكل العيون ، وهي كذلك ، هل ترد ، أم هي مشغولة ؟ لا يعرف !..

هل تعمل ؟ لا يعرف ! هل هي مطلقة ؟، لا يعرف !..

هل لها أولاد ؟ لا يعرف! ، قد يكون عمرها بالثلاثينيات ..

هل يرغب بطرح أسئلة كثيرة عليها ، لكن يخشى أن تصدمه ،

تردد ، وكانت هي التي تسأل دائماً، المصارحة واجبة، جاء صوتها:

“هلا .. اتصلت؟”

“نعم شكراً على السؤال، وأنتِ تسألين عن أحوالي هذا أسعدني”

” هل يعني .. لا أحد يسأل عنك ؟”

“احتمال”

حمد الحمد

نجمة أولاً وأخيراً .. حكاية البطلة المصرية

خزن اسمها في هاتفه “أخت نون” ..

اتصل حتى يسمع صوتها ، هو يعرف الصوت ، ولا يعرف الملامح ..

ولا حتى شكل العيون ، وهي كذلك ، هل ترد ، أم هي مشغولة ؟ لا يعرف !..

هل تعمل ؟ لا يعرف ! هل هي مطلقة ؟، لا يعرف !..

هل لها أولاد ؟ لا يعرف! ، قد يكون عمرها بالثلاثينيات ..

هل يرغب بطرح أسئلة كثيرة عليها ، لكن يخشى أن تصدمه ،

تردد ، وكانت هي التي تسأل دائماً، المصارحة واجبة، جاء صوتها: