فلسفات تربوية معاصرة

2.000 د.ك

غير متوفر في المخزون

13 زائر يشاهد هذا المنتج الان

الوصف

“إن الإجابة تتضح في استقراء جملة المتغيرات الدولية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية سواء على المستوى العالمي أو على المستوى المحلي. و هكذا تتلون المفاهيم وتتشكل وفقا لموقعها على الخريطة الاجتماعية!” معرفا التربية : ” العملية التي عن طريقها نقوم بتنمية جوانب الشخصية الإنسانية في مستوياتها اﻟﻤﺨتلفة. ذلك أنه شاع بين المتخصصين أن للشخصية مستويات ثلاثة. المستوى الأول : هو مستوى الوعي والإدراك المعرفي. المستوى الثاني: مستوى العاطفة والوجدان. المستوى الثالث: مستوى الحركة والنزوع والمهارة.” “النظر إلى (التربية) على أنها عملية (بناء أمة) وليس مجرد تعليم تلميذ حساباً أو جغرافياً أو علوماً.” “إن التربية بحكم طبيعتها إذ تتجه إلى (إجراءات عملية) و(خطوات تنفيذية)، فإن ذلك لابد أن يستند إلى (وجهة نظر).. إلى (فكرة)… إلى (فلسفة).. إلى (أيديولوجية).. إلى (إطار فكري).. أياً كانت التسمية، فهي كلها تعبر عن حالة ضرورة تكمن في (خريطة فكرية)، إن صح هذا التعبير، بناء عليها، يجول المربي في دنيا السلوك البشري.” “إن المربي يشبه مƒقاول البناء.. هذا يبني حجرا وذاك يبني بشرا”.